الأحد , يوليو 15 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / وعي حضاري / صفحات مشرقه من تاريخ الامه

صفحات مشرقه من تاريخ الامه

صفحات مشرقه من تاريخ الامه 

بقلم الزميل حسين توفيق العجارمة

 لازال الاردنيون يتذكرون ذاك اليوم الذي خرجوا فيه بالالاف لوداع الشهيد منصور كريشان بعد ان تمت الصلاة عليه في مسجد الحسيني في عمان مع ستة من رفاقه والذين قضوا في معركة ام قيس في السادس عشر من شباط من عام ١٩٦٨.
 قبل هذا اليوم كان ابا مازن على موعد مع الشهاده ولقاء ربه ، عندما توجه الى قرية ام قيس في شمال الاردن فجر ذاك اليوم بعد ان تلقى اتصالا من كتيبة ام الشهداء يخبره بأن قطعان الصهاينه قد دخلوا شمال الاراضي الاردنيه ، حيث اسرع مع صوت اذان الفجر لمنازلة جديده مع هؤلاء القطعان ؛حيث دارت معركه هناك سميت بمعركة الثماني ساعات ،استشهد فيها الرائد الركن منصور كريشان قائد كتيبة الحسين الآليه الثانيه ” ام الشهداء ” .وما ان وصل نبأ استشهاد هذا القائد الى بعض رفاقه ومن الذين خاضوا معه وتحت إمرته معركة القدس في عام ١٩٦٧ حتى اعادوا بذاكرتهم كلماته وهو ينادي بأعلى صوته في معركة الدفاع عن القدس واثناء اشتعال المعركه مع العدو قائلا: اثبت يا عسكري … عرضنا … مقدساتنا .. ارضنا ..ممنوع الانسحاب … قاتلوا العدو الغاشم .
وكانت بالفعل ملحمة بطوليه قاتلت فيها كتيبة ام الشهداء ثلاثة ايام حتى استشهد منها اربعمائة وسبعة وخمسين شهيداً ، ارتقوا الى عليين ،ولم يبقى الا ثلاث واربعين من اصل خمسمائة جندي ، وكان استبسالهم ان تمكنوا من ابادة ثلاث كتائب من العدو ، وهو عبارة عن لواء مظلييين بقيادة القائد الصهيوني مردخاي غور ، واوقفوا تقدم العدو ثلاثة ايام حتى انه لم يستطع ان يدخلها الا على اشلائهم .
عندما عاد الشهيد منصور كريشان من حرب حزيران الى الضفه الشرقيه توافد على منزله اقاربه واصدقاؤه مهنئينه بالسلامه ؛ فكان يرد عليهم بآسى وحزن :اي سلامه والقدس أحتلت ،وعدنا احياء .
يقول سائق الشهيد منصور كريشان ان الشهيد كان قد طلب منه ماء ليتوضأ لصلاة العصر في قرية ام قيس الا ان صاروخ انطلق من طائرة اسرائليه عموديه على موقعه بالذات ، وما إن وصلت اليه حتى سمعته يردد الشهاده ويقول لي : قل لإبني مازن ان يحافظ على دينه ودراسته .
استطاع العدو ان يثأر لقتلاه في معركة القدس والذين بلغوا مائة وسبعه وثمانين قتيلاً ، من بطل القدس الشهيد منصور الكريشان واخوانه الابطال ،ويخطط لجره في معركة الاستنزاف قبيل معركة الكرامه الخالده بشهر ، ولكنه لم يستطع ان يمحو من ذاكرة الاردنيين هذا البطل ورفاقه والذين سجلوا بدمائهم وافعالهم اروع البطولات في سفر الرجوله والشجاعه والتاريخ ، فهم احياء في ذاكرتنا ووجداننا وهم احياء عند ربهم يرزقون .
ًرحم الله الشهيد البطل منصور الكريشان ورحم الله شهداء الامه.

 

في الاردن بنزبن السوبر 202.8% والعادي 165.4% اكثر منه في امريكا
============================================
اليوم سعر جالون البنزين (3.7854 لتر=1 جالون) العادي في كنساس حيث اقيم هو 2.155 دولارا اي 0.568 دولارا للتر او 0.402 دينارا،،،، بينما سعره الان في الاردن 0.665 دينارا للتر الواحد… وبالمقارنة 0.665/0.402=1.654 او 165.4% اعلى… اما بنزين السوبر فسعر الجالون 2.32 دولارا او مايعادل 0.434 دينارا مقارنة بسعر الاردن 0.880 دينارا فيكون سعر الاردن اعلى بمقدار 202.8%…

يحزنني ان اقول ان شعبنا اصبح ضحية تطحنها فكي كماشة ظالمة لاترحم: الفك الاول الحرمنة والعمولات التي يمارسها كبار اللصوص المتنفذين اللذين لايعرفون الشبع،،،، والفك الثاني الضرائب الفاحشة التي تفرضها الحكومة

وللراغب بالاستزادة حول اسعار البنزين في امريكا هناك معلومات اوفى على الرابط التالي:
http://www.kansasgasprices.com/retail_price_chart.aspx

 

الدكتور الكوفحي

https://www.facebook.com/malkofahi?hc_ref=NEWSFEED&fref=nf

عن admin

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات