الخميس , نوفمبر 15 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافية / “الحروفية العربية.. فن وهوية” في ترجمة إنجليزية

“الحروفية العربية.. فن وهوية” في ترجمة إنجليزية

“الحروفية العربية.. فن وهوية” في ترجمة إنجليزية

صدرت الترجمة الإنجليزية لكتاب “الحروفية العربية: فن وهوية” للمؤلف اللبناني شربل داغر، ويعتبر الكتاب أول مرجع بالعربية وغيرها عن هذه المدرسة الفنية التي انطلقت في العديد من البلدان العربية والإسلامية غداة الحرب العالمية الثانية.

وصدرت النسخة الإنجليزية في إيطاليا عن دار “سكيرا” المتخصصة عالميا في نشر الكتب الفنية بعد 25 عاما على صدور النسخة العربية، وترجمه سمير محمود وهو أستاذ فلسفة الفن في الجامعة الأميركيةببيروت، وقدم له الشيخ سلطان سعود القاسمي، رئيس “مؤسسة بارجيل للفنون” في الشارقة.

يوثق داغر في كتابه مرحلة البدايات الفنية في مختلف التجارب المعنية، متوقفا وفاحصا أعمال الحروفيين الأوائل والرواد، كما يفحص التجليات الفنية لهذه المدرسة، ويبرز الأساليب المختلفة التي اعتمدتها والجوانب الجمالية المختلفة في هذه التجارب ويوضح كيف تفاعلها مع تيار التجريد الغربي وأساليب الخط العربي القديمة.

وتناول الكتاب بالعرض والتحليل بدايات الحروفية في مجمل البلدان العربية، متوقفا عند عدد من الفنانين العرب بينهم: مديحة عمر، جميل حمودي، سلوى روضة شقير، سعيد عقل، شاكر حسن آل سعيد، ضياء العزاوي، صلاح طاهر، سامي برهان، محمد المليحي، فريد بلكاهية، نجا المهداوي، عبد الله حريري.. كما ضم الكتاب أكثر من خمسين صورة لأعمال فنية.

ومما كتبه القاسمي في تقديم الطبعة الجديدة “جاء نشر كتاب البروفسور شربل داغر “الحُروفيّة العربية: فن وهوية” في العام ١٩٩٠ خطوة محورية وغير مسبوقة في الكتب التي تُعنى بتوثيق التاريخ والممارسات المعاصرة لما يتم غالبا الإشارة له تحت مسمى: الحروفية، ويُعتبَر هذا الكتاب اليوم نصا مرجعيا هاما للعلماء وجامعي الأعمال الفنية.

واستشهد القاسمي في مقدمته بالمؤرخة الفنية ندى شبّوط التي قالت إن “كتاب داغر المحوري حول الحُروفيّة، باعتباره ظاهرة حديثة ولعلاقته بالهوية، قد أوضح طريقة بديلة لفهم الحرف في حيز الفن العربي في القرن العشرين”.

عن admin

شاهد أيضاً

من أرشيف التاريخ – الحلقة الثالثة

من أرشيف التاريخ – الحلقة الثالثة جميعنا يعرف الملياردير المعتوه الذي أصبح رئيس الولايات المتحدة …

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات