الأحد , مايو 28 2017
أخبار عاجلة
trade online

حـلب.. تُعـدم !!!

حـلب.. تُعـدم !!!

 

على أبواب الموت.. جثت حلب وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة وترمق بعينيها الصمت العربي والخذلان العالمي، باكية وساخرة في الوقت ذاته قبل رحيل أهلها عنها، ساخرة من الضمير العالمي الذي لم يتخط في أقوى مواقفه وأحسن أحواله، حاجز إبداء الأسف والاستنكار والشجب، أمام مشاهد المجازر والدمار التي ألمت بها، وأخيرًا الإبادة والإعدام لسكان المدينة العزل، ولا سيما الأطفال والنساء، اللائي أقبل بعضهن وفي رواية هي الأفظع على مستوى البقعة العربية على الانتحار هربًا من الاغتصاب، ناهيك عن مشاهد الحرق لأجساد أهلنا السوريين.
وفيما لا تزال قوات الأسد تمضي على أشلاء سكان المدينة الشهيدة أطفالا ورجالا ونساءً، تبقى يد الأمم المتحدة تصوغ تقارير الإعراب عن القلق والفزع مما يدور في المدينة التي خرجت من على قيد الحياة.
حلب حلب حلب.. صرخة تلو الأخرى، واستغاثة تقطر دمًا، حلب حلب حلب.. نداء زوجة فقدت زوجها، وأخرى اغتصبت في حضرته، ورجاء أمّ فجعت في أطفالها، حلب نداء للضمير العربي للنهوض من تحت ركام الصمت، وإعلان أنه ما زال حيًا.
أحدث تصريحات الأمم المتحدة أن القوات الموالية للحكومة السورية تقتحم الدور في حلب الشرقية وتقتل سكانها بمن فيهم النسوة والاطفال، وقال مكتب حقوق الانسان التابع للمنظمة الدولية إنه حصل على معلومات موثقة ومعتمدة تفيد بأن 82 مدنيا اعدموا بشكل فوري في 4 من احياء حلب الشرقية، فيما وصف ناطق باسم المكتب ما يحدث “يبدو أن المشاعر الإنسانية انهارت تماما في حلب.”
كويتيًا، استنفر عدد من النواب معلنين تنظيم وقفة احتجاجية أمام السفارتين الروسية والإيرانية، على أن يبدأ تنفيذها في تمام الساعة الثالثة والنصف عصر اليوم.
وطالب عدد من النواب بطرد سفيري كل من روسيا وإيران من الكويت بسبب تورط بلديهما في ما تشهده مدينة حلب السورية منذ فترة من قصف ودمار، بينما أعرب عدد آخر من النواب عن ضرورة اتخاذ الحكومة موقف حاسم بقطع العلاقات مع كل من البلدين.
ودعا النواب خلال مؤتمر صحافي إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمة لبحث تداعيات عدوان نظام دمشق على الأشقاء السوريين، مؤكدين أن مدينة حلب الشهباء تشهد جرائم حرب مروعة على أيدي قوات نظام بشار الأسد والميليشيات الموالية له، حيث تتعرض الأحياء الشرقية من المدينة لعمليات تستهدف تصفية سكان المدينة وتهجيرهم قسرا وسط مواقف إقليمية ودولية لا تتجاوز حتي الآن بيانات الادانة والشجب والاستنكار المعتادة.
وطالب النائب ثامر السويط بقطع العلاقات مع روسيا لأنها تدعم نظام الأسد، فيما دعا النائب عبد الله فهاد الى طرد السفيرين الروسي والإيراني لدور الدولتين في قتل أهلنا في حلب وسوريا، كما طالب النائب ناصر الدوسري بطرد السفيرين الروسي والإيراني لأن روسيا وإيران يذبحون السوريين مستنكرًا عدم توجيه النقد لهما بينما يوجه البعض النقد للسعودية لتدخلها في اليمن ومساندة الشرعية.
وقال النائب محمد هايف، إن ما يحدث في سوريا وحلب تحديدا مأساة كبيرة وحكام المسلمين خاصة دول الخليج ومعهم القدرة المالية والمادية اذا لم يستطيعوا تحريك الجيوش فلنحرك الاموال.
وتساءل هايف هل وصل بِنَا العجز الى الاستنكار وعدم دفع الأموال واتهام من يجمع التبرعات لهم بالإرهاب، مضيفا نحن نقرع ناقوس الخطر على بقاء هذه الدول التي لا تحرك ساكنا أمام المذابح في سوريا ونحن نعيش في هوان ومن يعيشنا في هوان هم حكام المسلمين.
وزاد: هل يعقل ان الأمة ليس فيها حياء فلا قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي ولا اجتماع للجامعة العربية ولا حتى استدعاء السفير الروسي والسفير الايراني حتى لذر الرماد لكن لا يوجد رماد للاسف.
بدوره قال النائب محمد الدلال : للأسف تداعى الزعماء لمسيرة ضد الاٍرهاب بعد وقوع جريمة ارهابية في فرنسا بينما سوريا وحلب فترتكب المذابح ضد الانسانية ولا احد يتحرك لاستنكار ذلك.
وتساءل النائب عبد الوهاب البابطين عن موقف وزارة الخارجية الكويتية مما يحدث الآن في حلب ، قائلا: للأسف موقف الدول العربية موقف مشين فقد خذلت الدين والعروبة كما أن المنظمات الدولية موقفها مؤسف لأنها خذلت الإنسانية.
وبالعودة إلى الميدان في حلب، فقد أفادت مصادر بالمعارضة المسلحة في شرق حلب أن اتفاقاً تم التوصل إليه لخروج المدنيين من شرق حلب، وأن التنفيذ سيبدأ خلال فترة قصيرة.
وقالت المصادر إن الاتفاق يشمل أيضاً خروج مقاتلي المعارضة.
ويأتي هذا بعد أنباء عن توافق بين الولايات المتحدة وروسيا وقوى إقليمية على خروج المقاتلين من شرق حلب بعد إلقاء سلاحهم.
وعلى وقع الإعدام الذي تتعرض له المدينة، انعقدت جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث الأوضاع في حلب، حيث أكدت المندوبة الأمريكية أن قوات الأسد وروسيا وإيران ترتكب مجازر وتقتل الآلاف، فيما أكد المندوب الفرنسي في مجلس الأمن أن نظام الأسد ينتهج أساليب بربرية في حلب، بينما أكد المندوب البريطاني أن روسيا عرقلت العمل في إطار المجلس.
ونقلت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) عن طبيب في مدينة حلب السورية قوله إن عددا كبيرا من الأطفال، ربما يزيد عن المئة محاصرون بمفردهم في مبنى يتعرض لقصف عنيف في شرق المدينة.
وذكرت “رويترز” عن بيان المدير الإقليمي ليونيسيف جيرت كابيلير، قوله: “وفقا لتقارير مقلقة من طبيب في المدينة هناك كثير من الأطفال ربما أكثر من 100 – افترقوا عن عائلاتهم أو تركوا بدون من يرعاهم- محاصرون داخل مبنى يتعرض لهجوم عنيف في شرق حلب”.
وأعلن مسؤول في حركة نور الدين الزنكي، أبرز الفصائل السورية المعارضة في مدينة حلب التوصل إلى اتفاق لأجلاء المدنيين والمقاتلين من شرق حلب برعاية روسية تركية، على أن يدخل حيز التنفيذ خلال ساعات.

المصدر : جريدة الوطن

trade online

عن admin

Profile photo of admin

شاهد أيضاً

تل أبيب ترد بآية قرآنية على الشامتين بحرائقها!

تل أبيب ترد بآية قرآنية على الشامتين بحرائقها!   نشر الحساب الرسمي لـ «إسرائيل» على …

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات