اختار ملتقى الإمارات للإبداع الخليجي في دورته السابعة التي انطلقت أمس الثلاثاء شعار “الطفولة.. تربية الإبداع”، وذلك في إطار التركيز بشكل أكبر على إبداع الطفل الذي كان محور دورة سابقة للملتقى.

وتستمر أعمال الملتقى الذي ينظمه اتحاد كتاب وأدباء الإمارات على مدى ثلاثة أيام بمشاركة دول الخليجالست إضافة إلى اليمن والعراق.

وتقام على هامش الملتقى أربع ورش تدريب في الشعر والقصة القصيرة والكتابة الإعلامية والرسم. كما يضم الملتقى معرضا للكتب الموجهة إلى الأطفال واليافعين يضم قرابة 2000 عنوان، وستهدى الكتب في نهاية الملتقى إلى الأطفال المشاركين في الورش والمتابعين لأنشطته.

وفي كلمة عن المشاركين بالملتقى قال الكاتب المغربي العربي الطاهر بنجلون إن “ما ينقص طفولتنا العربية هو التكوين الذاتي الحافز الأول للإبداع، فإذا فتحنا مجال الإبداع لطفولتنا فإن العالم العربي سيشهد عصرا تنمويا مثل ما كان للنمور الآسيوية التي أصبحت اليوم لها مكانة هامة في الإبداع والابتكار والاختراع والتطور”.

وأعرب عن أمله بأن يتمكن الملتقى من إضاءة شمعة “في هذا العالم الذي يكتسحه الظلام.. ظلام الجهل والأمية، وظلام الأفكار المتطرفة والصراعات المجانية.. ولتكن البداية من الطفل لأننا إذا فقدنا طفل اليوم فقدنا رجل الغد وضاعت كل الآمال والطموحات”.

ومن المشاركين في الملتقى الكاتبة الإماراتية نورة النومان، والأمين العام لرابطة الكتاب في الكويت طلال الرميضي، والصحفي القطري صالح غريب، والقاصة والشاعرة السعودية رباب النمر، والكاتب والناقد البحريني فهد حسين، والشاعرة العمانية وفاء الشامسي، والناقد العراقي حسين علي هارف.

المصدر : رويترز